الأخبار

أخبار النقابة، 16 ابريل 2019

طلب تجميد سياسة الحراك

STU/68e Conseil/19/010

16 avril 2019 

الزملاء الأعزاء،

 

تحيط النقابة علماً بالتعليقات التي أدلت بها الدول الأعضاء خلال هذه الدورة للمجلس التنفيذي بشأن سياسات شؤون الموظفين.

حقيقة أن إدارة الموارد البشرية لم تعتبر أنها في وضع يمكنها من التشاور مع مكتب الاستشارات القانونية، على خلفية عدة قضايا قد خسرتها اليونسكو في المحكمة الإدارية لمنظمة العمل الدولية، يوضح تماماً الوضع المضطرب.

لا يبدو أن سياسة الحراك تعكس أي من الاعتبارات والالتزامات التي تشكل جوهر التحول الاستراتيجي، مثل تعزيز ثقافة الإدارة أو ترشيد القوى العاملة، بهدف تعزيز الكفاءة المؤسسية. في حين أن التنفيذ قد بدأ بالفعل، فإن سياسة التنقل المعلنة بأنها "عادلة وشفافة" تستند في الواقع على معايير غير شفافة يتم تطبيقها على أساس كل حالة على حدة. المعايير المحددة في الملف المرسل من قبل الموارد البشرية ليس لها أي صلاحية قانونية. علاوة على ذلك، فإن المنشور الإداري موجود باللغة الإنكليزية فقط.

بالإضافة إلى ذلك، نبه العديد من الزملاء نقابة الموظفين إلى أنه يتم استخدام معايير لم يتم إدراجها في المنشور الإداري مثل "الاستمرارية"، أو " في انتظار مراجعة محتملة لإعادة التصنيف"، أو كيفية تحديد ما هو "تغيير وظيفي"، أو يتم تطبيقه بشكل مشكوك فيه (كان سن التقاعد الذي تم النظر فيه هو 65 لجميع الموظفين، حتى بالنسبة لأولئك الذين لديهم الحق في التقاعد في 62!) أو استخدام مصطلحات مفتوحة التفسير، من أجل مثال، "خلال سنتين" وفقاً لإصدار اللغة. القائمة تطول.

إن التصرف بهذه الطريقة يخالف دعواتنا للوضوع والشفافية لسياسة الحراك التي، من ناحية، يمكن أن تعزز وتدعم كفاءة وملاءمة خبرات منظمتنا، ومن ناحية أخرى، تضمن التقدم الوظيفي لموظفيها.

يعد تحفيز الموظفين هو المفتاح لخدمة أفضل لمصالح دولنا الأعضاء. ومع ذلك، فإن 20% من الموظفين عالقون في أخر رتبة في درجتهم الوظيفية (347 موظفاً!) ويتم تجاهلهم تماماً في سياسة الحراك هذه: سياسة الانتقال لنفس الدرجة الوظيفية تحرمهم من أي حافز واعتراف بكفاءاتهم. إنه دليل على النقص التام في التفكير والتخطيط من جانب الإدارة لتوفير مسارات جديدة للتقدم الوظيفي في اليونسكو.

في انتظار نتائج مراجعة "سياسة الحراك" المجمدة والذي قرره الأمين العام، ندعو إلى تجميد فوري لسياسة الحراك.

وندعو الإدارة إلى فتح حيز للتفكير مع الموظفين لمناقشة حزمة سياسات موظفي المنظمة (الحراك، التقدم الوظيفي، التوظيف) بالاعتماد على أفضل الممارسات من المنظمات الأخرى رفيعة التخصص.

 

مع الشكر الجزيل،

 

مجلس نقابة موظفي اليونسكو