الأخبار

أخبار النقابة، 10 كانون ثاني/ديسمبر 2020

اضطراب في قسم الأمن والسلامة

10 Décembre 2020

الزملاء الأعزاء،

نظراً إلى أنه لا يوجد أي قطاع محصّن، نودّ أن نلفت انتباهكم إلى الوضع المتوتر الحالي داخل قسم الأمن والسلامة في مقر منظمتنا.

في الواقع، وتحت ستار الوضع الصحي، تم إنشاء نظام عمل جديد، وتم تقديمه على أنه "استثنائي" لشهري تشرين الثاني/نوفمبر وكانون أول/ديسمبر 2020. الأمر الذي يفاقم ظروف عمل زملائنا ويعرض صحتهم للخطر، حيث يتواجد المزيد من موظفي قسم الأمن في مواقعهم في ذات الوقت. هذا النظام يؤثر على التوازن بين حياتهم الخاصة وحياتهم المهنية، التي تدعي الإدارة التزامها بالحفاظ عليه.

إن رغبة الإدارة الواضحة في إبقاء نظام العمل هذا لما بعد 1 كانون ثاني/يناير 2021، دون استشارة نقابة الموظفين ورابطتهم وفي تحدٍ لجميع القواعد المنصوص عليها في دليل الموارد البشرية وتعليمات المديرة العامة، هو أمر غير مقبول ولن يتم التسامح معه.

بالإضافة لما سبق، يخيم جو مؤذٍ يسببه السلوك الغير محترم لمدير تم تعيينه في نهاية 2019، والذي سمح لنفسه بتوجيه ملاحظات تهديدية تجاه رئيس نقابة تمثل الموظفين، متهماً إياه بالإقدام على تصرفات تليق بهيكل مافيا. ويدعي هذا الشخص حصوله على دعم المديرة العامة التي ستوافق على الإصلاحات المنفذة.

طلبنا تحديد موعد مع المديرة العامة، في الثاني عشر من تشرين الثاني/نوفمبر، لتنبيهها لهذا الأمر. بعد شهر، ما زلنا ننتظر الرد. نأمل ألا ننتظر لمدة عام ونصف، مثل آخر مرة أردنا مقابلتها.

مع أطيب التحيات،

رئيس نقابة موظفي اليونسكو.